الإطاحة بمجرم خطير يحترف ترويج المؤثرات العقلية في قسنطينة

تمكنت الضبطية القضائية للأمن الحضري السادس عشر بأمن ولاية قسنطينة من توقيف مسبوق قضائيا من معتادي الإجرام،، متورط في قضية حيازة المؤثرات العقلية لغرض الترويج وأسلحة بيضاء محظورة دون مبرر شرعي .
وحسب بيان امن ولاية قسنطينة، الموقوف يبلغ من العمر 30 سنة، وتعود حيثيات القضية إلى معلومات وردت لقوات الشرطة للأمن الحضري 16 بخصوص قيام احد المسبوقين قضائيا بترويج المؤثرات العقلية على مستوى حي كوحيل لخضر والأحياء المجاورة لها.

وبعد تحريات وأبحاث حثيثة تم تحديد هوية المشتبه فيه ومكان تواجده.

وتم توقيفه بعد خطة عملية محكمة وتطويق جيد للمكان، بالرغم من المحاولة اليائسة للفرار من الطوق الأمني.

وبعد إخضاعه لملامسة الجسدية الوقائية، عثر بحوزته سلاح ابيض محظور بالإضافة إلى خمس أمشاط من المؤثرات العقلية من نوع “ريفوتريل ” وكذا مبلغ مالي مشكل من مختلف الفئات النقدية، ليتم تحويله إلى مقر المصلحة .

ومن خلال التحقيق المعمق، تم تفتيش مقر إقامته بناء على إذن من السلطة المختصة، أين تم العثور على مشط فارغ من ذات الدواء بالإضافة إلى 11 سلاح ابيض من مختلف الأنواع و الأحجام يقدر عددها بـ 11 قطعة، وكذا قارورة غاز مسيل للدموع.

ومكنت العملية من حجز كمية من المؤثرات العقلية تقدر بـ48 قرص من دواء ريفوتريل + مبلغ مالي يقدر بـ83600 دج وكذا 11 سلاح ابيض محظور من مختلف الأنواع و الأحجام بالإضافة إلى قارورة غاز مسيل للدموع .

وبعد الانتهاء من انجاز ملف إجراءات جزائية في حق المعني تم تقديمه أمام النيابة المحلية.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك