الإتحاد الأوروبي يدين مصادرة الإحتلال 8 آلاف دونم من غور الأردن بالضفة الغربية

أدان الإتحاد الأوروبي، أمس الأحد، مصادرة سلطات الإحتلال الصهيوني 8 آلاف دونم من أراضي غور الأردن، بالضفة الغربية المحتلة.

و أدان التكتل الأوروبي, في بيان تداولته وسائل الإعلام الفلسطينية, إقدام حكومة الاحتلال الصهيوني على مصادرة 8 آلاف دونم (أي 8 ملايين متر مربع) في غور الأردن، بالضفة الغربية المحتلة، لصالح الكيان الصهيوني. و اعتبارها أراض ملكا للكيان الغاصب.

و تعتبر هذه العملية، أكبر مصادرة منذ توقيع اتفاقات أوسلو بين منظمة التحرير الفلسطينية و الكيان الصهيوني في عام 1994، حسب البيان نفسه.

و كانت منظمات حقوقية فلسطينية و دولية، قد أشارت إلى تصاعد ملحوظ في النشاط الاستيطاني بالضفة الغربية. وهذا منذ تشكيل الحكومة المتطرفة الحالية أواخر 2022.

و وفقا للتقديرات, يقيم أكثر من 720 ألف صهيوني في مستوطنات غير شرعية بالضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية. حيث أجمع المجتمع الدولي على أن هذه المستوطنات ” غير شرعية “. و تشكل عقبة أمام تطبيق حل الدولتين، القاضي بإقامة دولة فلسطينية و عاصمتها القدس.

يأتي ذلك، بينما يشن جيش الاحتلال منذ 7 أكتوبر 2023، عدوانا مدمرا على غزة. خلَّف عشرات آلاف الضحايا المدنيين و كارثة إنسانية و دمارا هائلا في البنى التحتية. و هو الأمر الذي أدى إلى مثول الكيان الصهيوني أمام محكمة العدل الدولية بتهمة ارتكاب ” إبادة جماعية “.

يوسف/ح

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك