اعضاء اللجنة التنفيذية يرفضون استقالة “شفوية” لبراف

رفض اعضاء المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية الرياضية في اجتماعهم أمس الثلاثاء بالجزائر العاصمة استقالة “شفوية” لرئيس اللجنة مصطفى براف مجددين دعمهم “التام” لشخصه.

و كتب الاعضاء في بيان غير موقع لكن يحمل شعار اللجنة الاولمبية “بعد ان علمنا بقرار استقالة رئيس اللجنة الأولمبية براف من منصبه فإن اللجنة التنفيذية ترفض بالإجماع هذا القرار و تطلب من الرئيس ان يتابع مهامه حتى لا يتسبب في التشويش على السير الحسن للهيئة الوطنية الأولمبية و تحضير الرياضيين الجزائريين لأولمبياد 2020”.

و أضافوا أن “هذا التحضير يتم حاليا بالتشاور و التنسيق مع مصالح وزارة الشباب و الرياضة بهدف إبقاء دعم الرياضيين و الفدراليات الرياضية الوطنية في بحثهم عن تحضير جيد و تأهيل أكبر عدد من الرياضيين الجزائريين للألعاب الأولمبية بطوكيو”.

و أكد عضو بالمكتب التنفيذي في اتصال مع وأج أن مصطفى براف قد أبلغهم “شفويا” باستقالته التي بدأ خبرها يتداول في حدود الساعة الخامسة مساءا, و هذا تحت “ضغط” أفراد عائلته الذين لم يستطيعوا ت حمل “التهجمات المتكررة” التي يتعرضون لها.

“براف كان متعبا و طلبنا منه أن يأخذ قسطا من الراحة, حيث أبلغناه برفضنا لاستقالته التي لم يبلغها ابدا في شكل كتابي”.

و بالنسبة للجنة التنفيذية، فإن رئيس اللجنة الأولمبية و الرياضية الذي “نجدد له دعمنا الكامل، قد كان موضوع تحرش معنوي و تهجمات غير مبررة و متكررة ضد شخصه و كرامته و كرامة عائلته من قبل نفس أشخاص و هذا منذ بداية عهدته الأولمبية”.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك