استيراد المركبات يكلّف الجزائر قرابة 2 مليار دولار

كشف وزير التجارة وترقية الصادرات الطيب زيتوني، اليوم الثلاثاء . عن أن قيمة وارادت المركبات بمختلف أنواعها، بلغت أزيد من 1.85 مليار دولار.

و قال وزير التجارة ، خلال جلسة استماع نظمتها لجنة الشؤون الاقتصادية بالمجلس الشعبي الوطني، أن قيمة الواردات المؤطرة من طرف الوزارة، والمتعلقة بالبيع على الحالة. بلغت 10.1 مليار دولار أمريكي، منها 1,85 مليار دولار امريكي استيراد مركبات بمختلف أنواعها.

وأضاف ان عدد الفواتير محل الرخص الممنوحة خلال سنة 2023، بلغ 11246 لـ 7254 مستورد.

وفي السياق، أوضح وزير التجارة، أن الحكومة، وضعت خلال سنة .2023 سياسة تنظيم وترشيد الواردات. من خلال حماية المنتجات. التي تلبي الطلب من الإنتاج المحلي.

كما أوضح أن هذه السياسة، تهدف إلى استبدال الواردات بإنتاج وطني متنوع. وذلك من خلال ترقية الصادرات، والقضاء على ظاهرة تضخيم فواتير الاستيراد. إلى جانب ضمان توازن في الميزان التجاري. الذي سجل إلى غاية نوفمبر 2023. فائضاً قدر بــ 10.42 مليار دولار أمريكي.

كما أشار إلى بلغت قيمة الواردات أن 44,32 مليار دولار. مقارنة بتسجيل قيمة من الصادرات. بلغت 54.75 مليار دولار.

وفي هذا الصدد، أكد زيتوني، أن حجم الصادرات خارج المحروقات، بلغ 5.07 مليار دولار، إلى غاية نوفمبر 2023، وهي احصائيات أولية دون احتساب قطاع الخدمات.

من جهة أخرى، أكد الوزير، العمل على إعداد مشاريع مراسيم تنفيذية. لتحديد هوامش الربح عن المواد المستوردة. ذات الاستهلاك الواسع.

وأضاف أن الوزارة تعمل على إطلاق مقاربة جديدة، تقضي بإعادة توزيع المنتجات والمنتجين. عبر فضاءات التوزيع، لتقليل تكاليف النقل. التي أحد أسباب ارتفاع المنتجات الاستهلاكية.

كما كشف عن الانتهاء، من البرنامج المسطر لفتح فروع “سافكس” في الخارج، مشيرا إلى أنه سيتم فتح فروع جديدة. في دول ساحل العاج ونيجيريا والسنغال والنيجر، ومن ثم الانتقال بعد ذلك إلى أوربا، عبر فضاءات معارض سنوية دائمة، بهدف تثمين المنتج المحلي الموجه إلى التصدير.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك