اجراءات استثنائية لإجلاء الرعايا العالقين في مطار اسطنبول

أكد مدير مركزي بوزارة الداخلية، برتيمة عبد الوهاب، أن السلطات العليا لا يمكن أن تنسى أبناءها في بلاد الغربة، مشيرا إلى إجلاء أزيد من 8000 مواطن منذ بداية الأزمة في أكثر من 21 وجهة.

وشدد برتيمة عبد الوهاب خلال نزوله ضيفا على الإذاعة الوطنية، أن دورهم لا يقتصر على عملية الإجلاء فحسب إنما التكفل بهم وضمان توفير احتياجاتهم في الحجر الصحي عليهم في إطار الإجراءات الوقاية المعمول بها.

وطمأن ذات المسؤول ذوي المواطنين العالقين في  تركيابعد غلق الخطوط الجوية، بأن السلطات العليا في البلاد ستأخذ إجراءات استثنائية لإجلائهم.

وأوضح المتحدث في ذات السياق بأن وزارة الخارجية وبالتنسيق مع وزارة الداخلية تم إحصاء الرحلات بناء على المعطيات المُقدمة إليهم درست على مستوى اللجنة كما أن القرارات ستكون من أعلى مستوى، مجددا أن الدولة الجزائرية لن تُفرط في أبنائها رغم الأبواق المناوءة -حسبه-.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك