اتفاقية بين وزارتي التجارة والمؤسسات الناشئة لترقية التصدير

وقعت وزارة التجارة والوزارة المنتدبة المكلفة بالمؤسسات المصغرة اليوم الأربعاء بالجزائر العاصمة على اتفاقية ترمي إلى دعم ومرافقة الشباب الواعد في مشاريع التصدير الخاصة.

وتتعلق هذه الاتفاقية التي وقعت بالأحرف الأولى من طرف وزيري القطاع كمال رزيق ونسيم ضيافات بالأنشطة المرتبطة بالتكوين والمشاركة في المعارض والصالونات الدولية علاوة على تأطير المؤسسات الناشئة التي ترغب في الانخراط في نشاط التصدير.

وبهذه المناسبة أكد رزيق أن دائرته الوزارية ستضع تحت تصرف الشباب المقاول كل الوسائل المادية والبشرية التي يحوزها لبلوغ 05 مليار دولار من الصادرات خارج المحروقات، من خلال استغلال الاتفاقات الدولية المتعلقة بالأسواق الأوروبية والعربية والإفريقية بهدف مرافقة المؤسسات الجزائرية في تسويق منتوجاتهم نحو الخارج.

من جهته، صرح ضيافات أن العديد من المؤسسات الجزائرية تصدر منتوجاتها في بعض الأحيان بطريقة غير قانونية، مما نجم عن ذلك ميلاد برنامج “السفير” الذي يعتبر مبادرة من عدة دوائر والذي يأخذ بعين الاعتبار كل ما يمكن للمؤسسات تقديمه من حيث مواد نوعية قابلة للتصدير.

وأبرز وزير المنتدب المكلف بالمؤسسات المصغرة الدور”الرئيسي” لوزارة التجارة في إنجاح هذا البرنامج، مؤكدا أن دائرته الوزارية ستكون “وسيلة لترويج المنتوج الجزائري”.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك