اتحاد المغرب العربي يدين لائحة البرلمان الأوروبي

اعتبر مجلس شورى إتحاد المغرب العربي، لائحة البرلمان الأوروبي الخاصة بوضع حقوق الإنسان في الجزائر، تصرفا “طائشا” واصل به سياسة الكيل بأكثر من مكيال.

وأكد مجلس الشورى الإتحاد في بيان له،أمس الإثنين، بأن تعامل البرلمان الأوروبي بهذه الطريقة، سيغذي روح “الضغينة الحقد الدفين”، العاملة وفق آجندات مكشوفة رهينة ماض عتيق كولونيالي ذهب ولن يعود.

وأفاد البيان بأن موقف هذه المؤسسة التشريعية يؤكد عجزها وفشلها الذريع حتى في الاضطلاع برسالتها الاتحادية المتمثلة أساسا في المساهمة في اتحاد أوروبي سياسي، بل أن أنظمتها الداخلية لا تمنحها حتى صلاحية المبادرة التشريعية في نطاق دائرة اختصاصها، فكيف تجيز لنفسها التطاول على دولة ذات سيادة.

وأضاف جلس شورى إتحاد المغرب العربي البيان في هذا السياق:” موقف يتزامن وإعلان الجزائر عن حرصها القوي في المضي بثبات نحو مراجعة الاتفاقيات الشراكة مع الاتحاد الأوروبي حفاظا على مصالحها الوطنية من جهة، وانخراطها في مسار حلحلة الأوضاع في العديد من بؤر التوتر والصراعات خدمة لأمنها القومي والأمن الدولي”.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك