إيران تعلن انتهاء عمليتها العسكرية وتتوعد الكيان الصهيوني برد أقسى

شنت إيران، ليلة أمس السبت، هجوما على الكيان الصهيوني، ردا على قصف قنصليتها بالعاصمة السورية دمشق قبل حوالي أسبوعين. بإطلاق عشرات المسيرات والصواريخ باتجاه الأراضي المحتلة.

وقال القائد العام للحرس الثوري الإيراني، حسين سلامي، إن إيران قامت بعملية محدودة ناجحة. وضربت المواقع التي كانت منطلقا لاستهداف قنصليتها في سوريا. وحذر إسرائيل من أنها إذا هاجمت المصالح الإيرانية في أي مكان، فإنّ إيران سترد عليها بهجوم مضاد.

وفي مؤتمر صحفي، كشف المتحدث باسم الجيش الصهيوني، دانيال هغاري، عن مشاركة من سماهم الحلفاء والشركاء في اعتراض الصواريخ والمسيرات الإيرانية.

وقال هغاري إن إيران أطلقت أكثر من 300 صاروخ ومسيرة على إسرائيل، وإن الدفاعات الجوية الإسرائيلية نجحت بالتصدي لـ99 % منها.

في الولايات المتحدة، دعا الرئيس جو بايدن رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو إلى اعتبار ما حدث نصرا، لأن تقييم واشنطن يؤكد أن ردّ إيران غير ناجح، مؤكدا له أن واشنطن ستعارض أي هجوم إسرائيلي على إيران.

يوسف/ح – وكالات

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك