“إل جي الكترونيكس الجزائر” تدعم أطفال قرية SOS Draria من خلال التبرع بغسالات ملابس

كجزء من التزامها الاجتماعي، تعمل شركة “إل جي الكترونيكس الجزائر” على مضاعفة مبادراتها التضامنية. ومن خلال مبدأها التضامني، تبرعت الشركة اليوم بـ 12 غسالة لفائدة قرية SOS درارية في الجزائر العاصمة، وهي منظمة لرعاية الأطفال الأيتام في الجزائر.

وقد تم تجهيز كل منزل في القرية بغسالة ملابس، وبالتالي توفير معدات جديدة لكل منزل لتحسين الراحة اليومية للأطفال المستفيدين.

من خلال دعم أطفال القرية، تعرب شركة “إل جي إلكترونيكس الجزائر” عن دعمها لقرية SOS درارية ، والتي عملت منذ عدة عقود على توفير منزل مستقر ودافئ للأطفال الأيتام من خلال خلق بيئة عائلية للأطفال المحرومين من أولياءهم، وضمان رفاهيتهم واندماجهم في المجتمع.

كما يتماشى هذا العمل الخيري مع القيم الأساسية لشركة “إل جي إلكترونيكس الجزائر”، التي تولي أهمية قصوى للالتزام اتجاه المجتمع وتعزيز رفاهية الأطفال. وبالإضافة إلى هذا التبرع المتميز، شاركت “إل جي الجزائر” في العديد من المبادرات الاجتماعية، بما في ذلك توزيع اللوازم المدرسية على الأطفال المحرومين والتبرع بمساعدات غذائية بالشراكة مع الجمعيات الخيرية المحلية مثل جمعية “سيدرا”.

وأعرب السيد مصطفى نبي، مدير التسويق بشركة “إل جي إلكترونيكس الجزائر”، عن رضاه بخصوص هذه المبادرة قائلا : “إلى جانب هذه اللفتة الرمزية، فإن هذا العمل الخيري له مكانة خاصة في قلبي. نريد أن نقدم رسالة أمل وتضامن لهؤلاء الأطفال الذين يستحقون كل الدعم. ومن خلال تقديم هذه الغسالات لهم، نأمل أن نوفر لهم القليل من الراحة وأن نجعل حياتهم اليومية في القرية أسهل”.

مضيفا : “منذ وجودنا في الجزائر، نحن ملتزمون بدعم المجتمع المحلي بشكل فعال من خلال المبادرات الاجتماعية المختلفة. هدفنا هو لعب دور إيجابي وبناء في المجتمع، وتقديم مساهمة ملموسة في الرفاهية لأولئك الذين يحتاجونها أكثر.”

وأخيرًا، فإن “ال جي” الجزائر عازمة على تعزيز مشاركتها المجتمعية من خلال المزيد من الإجراءات التي تهدف إلى تحسين دعم ومساعدة المواطنين، وبالتالي ترسيخ نفسها كشركة مواطنة على المدى الطويل.

منى.ل

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك