إطلاق أكثر من 100 صاروخ من غزة بإتجاه الكيان الصهيوني

أطلقت حركة “الجهاد الإسلامي” في غزة بفلسطين، أكثر من 100 صاروخ باتجاه مدن وبلدات إسرائيلية.

وجاء هذا، ردا على اغتيال القيادي بالحركة تيسير الجعبري، أمس الجمعة، في غارة شنها الكيان الصهيوني على غزة.

في حين أصيب 4 إسرائيليين وأكدت تل أبيب أنها تستعد لأيام طويلة من العمليات العسكرية.

وقد أطلقت حركة الجهاد صباح اليوم السبت، رشقة جديدة من الصواريخ بعد ساعات من الهدوء الحذر.

في حين نفذت طائرات مسيرة إسرائيلية غارات جديدة على أراض زراعية في المحافظات الخمس بقطاع غزة.

ويأتي هذا وسط تحليق مكثف للطائرات الحربية الإسرائيلية، وطلعات استعراضية في عرض البحر.

وشنت أمس الجمعة، طائرات الجيش الصهيوني، غارتين على شقة في برج وسط مدينة غزة، وأخرى على مرصد للمقاومة شمال القطاع.

واستهدفت طائرات الاستطلاع الصهيونية نقطة لسرايا القدس بشمال القطاع، مما تسبب بإصابات لم يتم تحديدها بعد.

وحسب الناطق باسم الجيش الصهيوني، تم إطلاق تسمية “الفجر الصادق” على الحملة العسكرية ضد حركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة.

وسبق أن أعلنت وزارة الصحة بقطاع غزة استشهاد 10 فلسطينيين بينهم طفلة تبلغ من العمر 5 أعوام، وإصابة 75.

كما رفعت الوزارة حالة التأهب والاستعداد في كافة مستشفيات القطاع في أعقاب الغارات الإسرائيلية.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك