إجراءات بشأن مصنعي الشاحنات والسيارات المتوقفين بباتنة

أعلن رئيس لجنة الشؤون الاقتصادية والمالية، بمجلس الامة، ميلود حنافي، عن زيارة الى ولاية باتنة للوقوف على واقع الصناعة بالولاية . لاسيما مصنعي الشاحنات والسيارات .

وقال رئيس اللجنة، إن الشيء الذي لاحظناه بالنسبة لمصنعي الشاحنات والسيارات بجرمة هو جريمة في حق الاقتصاد الوطني، مضيفا أن ‘اليوم وقفنا على مصانع استهلكت مبالغ باهضة من العملة الصعبة”

وأكد المتحدث, أن هذه المصانع يمكنها استقطاب 2000 منصب عمل مباشر ومتنفس اقتصادي كبير للولاية، كما أن “المصنعين صرح عظيم للصناعة الوطنية.”

واضاف أنه رغم استيفاء المصنعين لكافة الإجراءات الادارية، “من غير المنطق ان يبقى على هذه الحالة، “مشيرا الى أن ملف المصنعين على مستوى مجلس مساهمة الدولة CPE.

وقال إن اليوم نحن كلجنة مختصة في الاقتصاد والمالية ، سنخاطب الجهات المعنية عن طريق رئيس مجلس الأمة من أجل الإسراع و على وجه الاستعجال من أجل بعث هذين الصرحين الصناعيين .

وأكد رئيس لجنة الشؤون الاقتصادية والمالية، أهميتهما البالغة للنهوض بالاقتصاد الوطني الذي يحث عليه رئيس الجمهورية لتثبيت الهوية الاقتصادية للدولة الجزائرية.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك