أل جي تكشف عن “المنزل بـدون عمل” مع روبوت

كشفت “إل جي إلكترونيكس” عن الروبوت المبتكر بالذكاء الاصطناعي (AI) للمنزل الذكي . يتميز روبوت الذكاء الاصطناعي للمنزل الذكي من “إل جي” بتقنيات روبوتية وذكاء اصطناعي ووسائط متعددة تسمح له بالتحرك والتعلم وفهم المحادثات المعقدة والمشاركة فيها. ويعمل حل الحياة الذكية من “إل جي” على تحسين الحياة اليومية للمستخدمين بصفته مديرًا شاملاً للمنزل ورفيقًا في آن واحد، كما تظهر التكنولوجيا الجديدة للحياة التزام الشركة بتحقيق رؤيتها “لمنزل بدون عمل”.

وأوضح البيان الصادر عن الشركة و تسلمت “اللقاء” نسخة منه انه يستطيع روبوت الذكاء الاصطناعي للمنزل الذكي التنقل في المنزل بشكل مستقل، وذلك بفضل التصميم المتطور للعجلة ذات الساقين. كما يستطيع الروبوت الذكي التفاعل لفظيًا مع المستخدمين والتعبير عن المشاعر من خلال الحركات التي أصبحت ممكنة بفضل مفاصل الأرجل. بالإضافة إلى ذلك، فإن استخدام تقنية الذكاء الاصطناعي متعدد الوسائط، التي تجمع بين التعرف على الصوت والصورة ومعالجة اللغة الطبيعية، يسمح لعامل الذكاء الاصطناعي في المنزل الذكي بفهم السياق والنوايا، فضلاً عن التواصل النشط مع المستخدمين.

ويعمل هذا الروبوت كمركز ذكي “متنقل” للمنزل، ويتصل بالأجهزة المنزلية الذكية وأجهزة إنترنت الأشياء المنزلية ويتحكم فيها. ومن خلال أحدث تعاون بين “إل جي” وشركة “كوالكوم” للتكنولوجيا، تم تجهيز الروبوت بمنصة كوالكوم روبوتكس RB5، مما يتيح مميزات ذكاء اصطناعي قوية على الجهاز مثل التعرف على الوجه والمستخدم. كما يستخدم روبوت الذكاء الإصطناعي الكاميرا المدمجة والمكبر الصوتي وأجهزة الاستشعار المختلفة لجمع بيانات بيئية في الوقت الفعلي، بما في ذلك درجة الحرارة والرطوبة وجودة الهواء الداخلي. وتحلل تقنيات الذكاء الاصطناعي المتقدمة من “إل جي” هذه البيانات وتتعلمها باستمرار وتجمعها مع المعلومات الخارجية.

يمكن للروبوت IA أن يعمل أيضًا كجهاز مراقبة للحيوانات الأليفة وحارس الأمن ، مما يوفر للمستخدمين القدرة على رؤية حيواناتهم الأليفة والعناية بها عن بُعد وإرسال تنبيهات في حالة اكتشاف أي نشاط غير عادي.

بالإضافة إلى ذلك، يوفر الروبوت للمنزل الذكي من “إل جي” تنوعًا استثنائيًا وقابلية للتوسع. وعلى سبيل المثال، يمكنه التجول في المنزل بشكل مستقل وحتى إرسال إشعارات إلى صاحب المنزل إذا اكتشف شيئًا مثل نافذة مفتوحة أو أي مصابيح تُركت مضاءة عندما لا يكونون في المنزل. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يساعد في توفير الطاقة عن طريق الاتصال بمنفذ ذكي وإيقاف تشغيل الأجهزة غير المستخدمة في جميع أنحاء منزلك.
وسيقوم بتحية المستخدم عندما يعود إلى المنزل، ويحاول تشغيل النوع المناسب من الموسيقى حسب المزاج الشخصي للمستخدم، كما أنه يساعد المستخدم في حياته اليومية من خلال توفير معلومات عن وسائل النقل والطقس وجدولهم الزمني أو عن طريق تذكيرهم بتناول أدويتهم.

ومن خلال الروبوت المنزلي الذكي ووظائفه المحورية النشطة، تهدف “إل جي” إلى تحرير المستخدمين من عبىء الأعمال المنزلية وتسعى إلى ترسيخ مكانتها كفاعل مهيمن في سوق المنازل الذكية.
وصرح ليو جاي تشيول، رئيس شركة “إل جي إلكترونيكس” للأجهزة المنزلية وحلول الهواء: “يجمع الروبوت المبتكر للمنزل الذكي بين أحدث تقنيات التنقل المستقل وتقنيات الذكاء الاصطناعي مع إمكانات وخدمات اتصالات متقدمة لمساعدة العملاء على تحرير أنفسهم من الأعمال المنزلية”، مضيفا أنه “باعتبارها شركة تقدم حلولاً للعيش الذكي، ستواصل “إل جي” مساعدة العملاء على عيش حياة أكثر ذكاءً ومتعة في المنزل.”

منى.ل

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك