ألعاب وهران: تخصيص 300 مليار سنتيم لتحضيرات الرياضيين الجزائريين

كشف المدير العام للرياضة بوزارة الشباب والرياضة عبد الرزاق بلقاضي عن تخصيص 300 مليار سنتيم كغلاف مالي على مدار 4 سنوات لتحضير رياضييّ 22 إتحادية.

تحسبًا للمشاركة في تظاهرة الطبعة الـ19 لألعاب البحر الأبيض المتوسط التي إفتتحت سهر أمس بوهران.

وأكد ذات المسؤول لدى نزوله ضيفًا صباح اليوم الأحد، على برنامج “ضيف الصباح” للقناة الإذاعية الأولى، أن هذا الغلاف المالي المرصود يدخل في إطار جهود الدولة الجزائرية لمرافقة الرياضيين الجزائريين تعزيزًا لحظوظهم في رصد أكبر قدر من الميداليات.

وأشار ضيف الإذاعة الوطنية إلى مشاركة الرياضيين الجزائريين في معظم المنافسات التحضيرية والتربصات الدولية عبر 67 بلدًا في الفترة الممتدة من سبتمبر 2021 إلى غاية 20 جوان.

مؤكدًا في ذات الصدد بأنّ التحضيرات جارية أيضا للألعاب الأولمبية المقررة بباريس الفرنسية العام 2024.

كما توقع نفس المتحدث أن تزداد غلة الجزائر من الميداليات في هذا المحفل الرياضي المتوسطي مقارنة بالطبعات السابقة خصوصًا في الرياضات الفردية كالمصارعة والملاكمة والسباحة.

وعبر ذات المسؤول عن إرتياحه لكسب رهان حفل الإفتتاح، حيث أعرب عن سعادته بمستوى تنظيم هذا الحفل الذّي وصفه بالباهر، والذّي أثبت –حسبه- قدرة وجاهزية الجزائر لتنظيم تظاهرات رياضية.

وفي ذات السياق، أوضح بلقاضي بأن الرسالة الأولى للجزائر من خلال حفل الإفتتاح هي رسالة المحبة لكل دول حوض المتوسط و كل شعوب العالم بحناجر جزائرية صدحت لتغني المحبة و السلام من ارض السلام “الجزائر”.

مشيرا إلى الموارد البشرية و المادية المسخرة لإنجاح التطاهرة ضاربة بذلك مزاعم كل المشككين في مدى قوة الجزائر اقليميا، قاريا و دوليا.

و قال المتحدث إن المكسب الأول الذي ستجنيه الجزائر من خلال تنظيم مثل هذه التظاهرات الإقليمية و القارية هو المنشآت الرياضية التي تعززت بها لفائدة الرياضيين الجزائريين، بالإضافة إلى اكتساب الخبرة في المجال التنظيمي.

وجدد بلقاضي تأكيده على جاهزية جميع المنشآت والمرافق لانطلاق المنافسات في أحسن الظروف، مشيرا إلى أن عملية تنظيف القاعات تمت مساء أمس وهذا بعد الأمطار التي شهدتها مدينة وهران خلال الأيام القليلة الماضية.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك