أكثر من 100 بلدة بدون مياه للشرب في فرنسا لهذا السبب

أعلن وزير الانتقال البيئي في فرنسا، كريستوف بيشو، أمس الجمعة أن “أكثر من مئة بلدة في فرنسا لم يعد لديها حاليا ماء للشرب”، واصفا الجفاف الذي تشهده البلاد على غرار دول أوروبية أُخرى بأنه “تاريخي”.

وتخضع 93 منطقة من أصل 96 لقيود تخص استهلاك الماء بدرجات متفاوتة، بينما تمر 62 منطقة “بأزمة”.

كان يوليو الفائت ثاني أعلى شهر من حيث الجفاف ولم يسجل مثيل له منذ مارس 1961، وقد ترافق ذلك مع تراجع المتساقطات بـ84% مقارنة بالمعدلات العادية في الفترة الممتدة بين 1991 و2020.

ويتوقع أن تزداد موجات الجفاف ونقص المياه مستقبلا وتصبح أكثر شدة، على ما أفادت المفوضية الأوروبية التي دعت الدول الأعضاء إلى تعلم سبل إعادة استخدام المياه المعالجة.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك